بيان صادر عن نقابة المحامين اليمنيين للمطالبة بفتح مطار صنعاء الدولي
التاريخ: 29
الموضوع: الانشطة والفعاليات




    إن المحامين اليمنيين وهم ينفذون وقفتهم الإحتجاجية أمام مطار صنعاء الدولي يومنا هذا الخميس 29 أغسطس 2019م ليعبرون عن إدانتهم واستنكارهم  للمعاناة الإنسانية وحجم الأضرار التي فرضها العدوان على الشعب اليمني جراء الحرب المفروضة عليه وما تسببت به فرض الحظر الجوي على بلادنا براً وبحراً وجواً بما في ذلك إغلاق مطار صنعاء،الدولي أمام حركة النقل الجوي التجاري وما ترتب على ذلك من أضرار ومعاناة إنسانية جسيمة بسبب حرمان المواطنين من المرضى والجرحى من السفر للخارج للعلاج والعودة، لاسيما مع الممارسات اللا إنسانية والمعاناة غير المبررة التي تمارس من قبل وكلاء الحرب عند التنقل بين المحافظات اليمنية إلى مطاري عدن وسيئون  مما يضاعف من حجم الألم والمعاناة الإنسانية والمادية والمعنوية والتي تصل أحياناً حد المنع من السفر والإهانة والسب والتحقير  ،  والإعتداءات المباشرة على الموطنين ... إلخ . 

      الأمر الذي يجب معه إيقاف  هذه الممارسات وضمان حرية التنقل لجميع اليمنيين بين محافظات الجمهورية دون أية عوائق أو إعتداءات  ،  و صلت حد البشاعة والتنكيل .

     وأمام هذه الممارسات والأعمال غير المشروعة والمخالفة لأحكام الدستور والقانون والتي تمثل في مجملها انتهاك صارخ لأحكام ومبادئ التشريعات الدولية وميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي الإنساني فإن المحامين اليمنيين يطالبون برفع الحظر الجوي عن اليمن وفتح مطارات صنعاء والريان والحديدة وتعز وإزالة كافة العوائق أمام حركة النقل الجوي الإنساني والتجاري بين جميع المطارات اليمنية ومطارات العالم المختلفة.

   كما يناشد المحامون اليمنيون جميع الدول بما فيها دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي ومنظمة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي ومنظماته الإنسانية والحقوقية - بما في ذلك منظمة الطيران المدني الدولية (الإيكاو ) المناط بها مسئولية  تسهيل وحماية حركة النقل الجوي الدولي وضمان سلامتها  ، كما يناشدون جامعة الدول العربية ومنظماتها الوقوف أمام معاناة المواطن اليمني وما يتعرض له من تعذيب وحرمان من التنقل والسفر للعلاج في الخارج والعودة  جراء الحظر الجوي المفروض بدون أي أساس أو سند يبرره أو يجيزه.

      و يهيب المحامون اليمنيون بالجميع العمل على رفع معاناة الشعب اليمني من خلال الضغط على دول تحالف العدوان والأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي برفع الحظر الجوي وفتح مطار صنعاء الدولي وبقية المطارات المشمولة في هذا البيان  ،   وبما من شأنه رفع المعاناة عن كاهل المواطن اليمني وتسهيل سفر وتنقل المرضى والجرحى للعلاج في الخارج والعودة دون أية عوائق أو أعمال تعسفية.

                                      وبالله التوفيق والسداد .
                                    صادر عن المحامين اليمنيين 
                                   الخميس 28 ذي الحجة1440 هـ 
                                    الموافق 29 أغسطس 2019م.












أتى هذا المقال من نقابة المحامين -فرع صنعاء


عنوان الرابط لهذا المقال هو:
/modules.php?name=News&file=article&sid=1675