بيان إدانه
التاريخ: 15
الموضوع: الاعتداءات والانتهاكات على المحامين


وقفت النقابة امام ما ورد ببيان فرع النقابة م / الحديدة يشأن الاعتداء الغاشم الذي تعرض له الزميل المحامي طه الحرد من قبل بعض افراد الامن العام والمركزي الذين يحضرون مع اولياء دم النقيب دهمان حسين دهمان بقصد منعه من اداء واجبات مهنته في الدفاع عن المتهمين وذلك باعتدائهم عليه جسديا وسبه وشتمه وتهديده بالقتل والنقابة اذ تدين وتستنكر هذا الاعتداء الغاشم والجبان وتستنكره بأشد وأقسى العبارات لاسيما وانه قد صدر ممن يفترض بهم قانونا حفظ الامن ووقف الجرائم وتعقب وضبط مرتكبيها وفرض سيادة القانون واحترام احكامه التي توجب كفالة حق الدفاع.

وفي هذا الصدد تهيب النقابة بالاخ النائب العام والاخ وزير الداخلية وكافة المسئولين على جهاز الامن العام والمركزي بالمحافظة بسرعة تسليم الجناة المعتدين والتحقيق معهم وتقديمهم للمحاكمة لينالوا جزائهم الرادع وكذا الوقوف بحزم ومسئولية تجاه ما اقدموا على ارتكابه من جريمة تسيء لجهاز الامن وتفقده مبرر وجوده وتحوله الى معول هدم باستغلال سلطان الوظيفة العامة بصورة سيئة وغير مشروعة .

كما تدعو كافة المنظمات وكافة منتسبي المهنة للوقوف في وجه تلك الممارسات والجرائم بقوة ومسئولية حتى لا تتحول الى سابقة خطيرة تستهدف قمع الحقوق ومصادرة حق الدفاع وارهاب رجال القانون من اجل ثنيهم عن القيام بواجبات مهنتهم .

وختاما تؤكد النقابة وقوفها مع الزميل المذكور ومع فرع النقابة بالحديدة فيما سيتم اتخاذه من خطوات ومطالبات قانونية في مواجهة تلك الجريمة في حال لم تقم الاجهزة الامنية بواجباتها قبلها ، كما تأمل النقابة من النيابة المختصة بالحديدة إثبات واقعة الاعتداء طبقاً للدستور والقانون وإلا أعتبرت منكره للعدالة.

 

والله من وراء القصد

 

نقابة المحامين اليمنيين

الأثنين 12- فبراير -2018م










أتى هذا المقال من نقابة المحامين -فرع صنعاء


عنوان الرابط لهذا المقال هو:
/modules.php?name=News&file=article&sid=1582